دليل المستثمر
  ما أنواع الإستثمارات؟
هناك العديد من أنواع الإستثمارات والتى يمكن إجمالها فى ثلاثة أنواع رئيسية هى: 1- الإستثمار في السلع و الخدمات. 2- الإستثمار في الأصول الثابتة كالعقارات و الآلات و المعدات . 3- الإستثمار في الأصول المالية كالأسهم و السندات وصناديق الإستثمار.
 
  ما الفرق بين الإستثمار المالى والإستثمار الإقتصادى؟
يعرف الاستثمار بأنه الإضافة إلي الطاقة الإنتاجية أو الإضافة إلي رأس المال‏،‏ والاستثمار المالي هو قيام المؤسسات والأفراد بشراء أحد الأصول المالية والتي تتيح عوائد معينة في فترة زمنية معينة وذلك بأقل الأخطار الممكنة، ويهدف الفرد من الاستثمار إلي زيادة ثرواته والمحافظة عليها.‏ أما الاستثمار الإنتاجي أو الاقتصادي فهي الأنشطة التي تتعلق بشراء أصول لإنتاج البضائع أو الخدمات وذلك بهدف زيادة الثروات إلي حدها الأعلي‏. ‏ إذا فهدف زيادة الثروات هو هدف مشترك بالنسبة للاستثمار المالي وللاستثمار الاقتصادي‏، فدافع الربح هو الذي يشجع الأفراد والمؤسسات الاقتصادية بالقيام بهذه الأنشطة الاستثمارية‏.‏ ولأن الحصول علي الربح يوازيه إمكانية تحمل الخسائر فإن جميع القرارات الاستثمارية تسبقها في العادة دراسات مكثفة لتقليل التعرض إلي المخاطر‏.‏
 
  ما أصل كلمة بورصة؟
يعود أصل كلمة بورصة إلى اسم العائلة فان در بورصن Van der Bürsen البلجيكية التي كانت تعمل في المجال البنكي والتي كان فندقها بمدينة بروج Bruges مكانا لالتقاء التجار المحليين في القرن الخامس عشر، حيث أصبح رمزا لسوق رؤوس الأموال وبورصة للسلع. وكان نشر ما يشبه قائمة بأسعار البورصة طيلة فترة التداول لأول مرة عام 1592 بمدينة أنفرز Anvers. أما في فرنسا فقد استقرت البورصة في باريس بقصر برونيار Brongniart. وفي الولايات المتحدة الأمريكية بدأت البورصة بشارع وول ستريت Wall Street بمدينة نيويورك أواسط القرن الثامن عشر. البورصة في العصر الحالي لم تختلف كثيرا؛ فهي سوق يتم فيها بيع وشراء رؤوس أموال الشركات أو السلع المعدنية أو المحصولات الزراعية المختلفة، فإذا أرد شخص أن يكون مشاركا أو مساهما في رأس مال إحدى الشركات، فما عليه إلا التوجه إلى شراء عدد من أسهم تلك الشركة، وبذلك يكون من أصحاب تلك الشركة التي امتلكت جزءاً من أسهمها، بجانب العديد من الأشخاص الآخرين الذين يمتلكون نسبا متفاوتة من تلك الأسهم. وبمعنى آخر: إن من يملك أسهما أكثر في تلك الشركة يكون مالكا لأكبر نسبة من رأس مال تلك الشركة؛ وبذلك يكون له حق تصويت أكبر داخل الشركة في اجتماعات مجلس الإدارة لاتخاذ القرارات الهامة في الشركة؛ لأنه أصبح أحد ملاك الشركة.
 
  مــاهــي البـورصة ؟
البورصة هي سوق خاص بعمليات البيع والشراء للأوراق المالية عن طريق الوســـطاء حيث يجتمع ويلتقي المتعاملون في أوقات محددة وهذا المكان مزود بأحدث الوسائل وأجهزة الحاسب الالى وهي مؤسسـة تعنـى بوضع الترتيبات العملية والتقنية اللازمة لعمليات التداول على القيم المنقولة ، بغية تقديم خدمات تتمثل في تسهيل التعــــــــاملات بين وسطاء البورصــة ، وتـرقية التـداول على الأوراق المالية في سوق البورصة . وقد شهدت مدينة أمستردام بهولندا أول سوق منظمة للأوراق المالية ثم جاءت بعدهما أسواق متعددة في أوروبا الغربية والتي بدأت بسوق لندن حتى تم افتتاح سوق نيويورك لتبادل الأسهم عام 1782 و التي أصبحت بعد ذلك من أهم أسواق الأوراق المالية ، بل أكبرها حجما وسمعة .
 
  مــا الهدف من إنشاء البـورصة ؟
من أهم الأهداف التي أنشئت من أجلها البورصة ما يلي : 1- السماح لمؤسسات القطاع العام والخاص المنظمة في شركات ذات أسهم بفتح رؤوس أموالها للجمهور. 2- تقييم هذه الشركات عن طريق السوق. 3- ضمان التمويل عن طريق الإدخار العمومي. 4- السماح بسيولة الإدخار المستثمر على المدى البعيد. 5- تحقيق شفافية أكبر في مبدأ الحركية النقدية أى السيولة وإنتقال رؤوس الأموال.
 
  معلومات عامة
هذه قائمة بأهم المعلومات العامة
 
عرض كل النتائج المتاحة1